” الجاسوسة البريطانية التي أطلق عليها حكام العرب ” أم المؤمنين ” والتي ساهمت في تمزيق دولة الخلافة ” ووضع خريطة سايكس بيكو

لجاسوسة البريطانية التي أطلق عليها حكام العرب ” أم المؤمنين ” أو ” خاتون العرب ”
مهندسة خريطة سايكس بيكو لتقسيم دول الخلافة الإسلامية .نتيجة بحث الصور عن غيرترود بيل
.
الممثلة الشهيرة نيكول كيدمان هي الوجه الذي أتت به بريطانيا لتمثيل دور لجاسوسة بريطانية شهيرة كانت في بلاد العرب رفقة الجاسوس الآخر الشهير بلورانس العرب .
وبالطبع فإن رؤية وجه ممثلة حسناء يحبها الغرب كله ويعشقها الكثير من العرب سيجعل من الشخصية التي تقوم بأدائها هي شخصية رائعة وفاتنة ورومانسية ومقبولة عند كل من يشاهد الفيلم الذي قامت ببطولته كيدمان .
الفيلم يسمى ” ملكة الصحراء ” إنتاج أمريكي لسنة 20144م وبالطبع لم ينسى القائمين على مشروع الفيلم من إحضار وجوه عربية لزوم الحبكة والخداع مثل السوري جهاد عبدو والمغربي أسعد ابو عب والمغربي يونس بواب والمغربي أنس الباز وكلهم تربية غربية وفرنسية تحديدا .
يحكي الفيلم قصة الجاسوسة البريطانية الأهم في تاريخ العلام العربي غيرترود بيـل فمن هي ؟ :
هي  الجاسوسة البريطانية الكبيرة غيرترود بيـل 1868-19266 .. هي أول من وضع رسم لحدود دول العرق والكويت والسعودية والأردن ؟!
وهي نفس المرأة التي قامت بتنصيب الملك عبد الله الأول ابن الشريف حسين بن علي حليف الأنجليز الصدوق في منصب ملك إمارة شرق الاردن ؟! .
قامت   ”  بيل ” بتزوير انتخابات وهمية لتنصيب الملك فيصل الأول بن حسين بن علي الهاشمي كأول ملك للعراق وحصل الملك فيصل على نتيجة 97% برغم من أمية أكثر من 90% من شعب العراق وقتها بفعل فاعل ؟!.
وكانت الصديقة الحميمة للجاسوس البريطاني الشهير بلورانس العرب والذي أخذ شهرة أكثر منها رغم اهمية موقعها الاستخباراتي في المنطقة العربية حيث أنها كانت رحالة ومستشرقة وكاتبة وقامت برحلات في جميع أنحاء الخلافة العثمانية قبل سقوطها وكانت هي مهندسة الديكور لوضع ورسم حدود الدول العربية أي أن من يسمونهم ملوك وامراء ورؤساء اليوم هم يجلسون على حدود رسمتها لهم امراة جاسوسة وساروا هم حتى اليوم على ما رسمته لهم الجاسوسة بسد حدودهم في وجه مواطني البلاد الأخرى رغم أن هذه الحدود من قبل كان يمر بها بجواز سفر موحد وسهل وهو : شهادة ان لا إله إلا الله وان محمدا رسول الله .
العميلة البريطانيـة الكبيرة غيرترود بيـل هي من قامت بتجميع المعلومات ورسم الخرائط بعلاقاتها برؤساء القبائل واندساسها وسط العوام وقدمت كل هذه المعلومات لمخابرات بلادها لتستعملها الجيوش المحتلة وقت اسقاط الخلافة وما بعدها حتى اتفاقية سايكس بيكو الشهيرة .
في الصورة هنا تظهر جريترود بيـل على اليمين مع  بيرسي كوكس المندوب البريطاني في منطقة الخليج وبلاد الحجاز .. و عبد العزيـر ال سعـود مؤسس السعودية .. و ذلك أثناء زيارته إلى البصـرة عام 1916 م لتكملة صفقة اسقاط الخلافة مقابل الجلوس على العرش .
ومن الاهمية ان نذكر أن دولة الخلافة ارسلت لعبد العزيز آل سعود وفدا كبيرا لتنصيبه ملكا تابعا للخلافة وإعطائه كل الصلاحيات والاعتراف به رسميا ، وأرسلت له بريطانيا ايضا وفدا يعرض نفس البنود فرفض عبد العزيز آل سعود طلبات وفد الخلافة العثمانية ووافق على كل طلبات الوفد البريطاني
يذكر أن بيل توفيت في 12 يوليو عام 1926 عن عمر يناهز 57 عاماً من جراء تناولها جرعة زائدة من الحبوب المنومة، وتم دفنها في مقبرة الإنجليز في باب المعظم وسط بغداد .
ومن الأهمية ايضا أن نعلم أن حكام العرب وقتها قد سموها ” أم المؤمنين ” تشبها بأمهات المؤمنين وحاشا لله أن يكون هناك شبه أو سموها خاتون العرب تشبيها بعصمة خاتون زوج صلاح الدين الايوبي ومن قبله نور الدين زنكي والتي ساهمت في التمهيد لتحرير القدس الشريف وقتها .
ومن آخر مظاهر الخيانة المرتبطة بالجاسوسة جريترود بيل ان الملك فيصل ابن الشريف حسين قد حضر جنازتها شخصيا وربما بكى حزنا على فقدانها كما نبكي جميعا اليوم على فقدان الأمة الإسلامية لامر نفسها من وقت تنصيب هؤلاء الاقزام على عروش بلادنا حتى اليوم

من البداية

قبل أن تدخل غرفتها في بيتها ببغداد، وتتناول حفنة من الأقراص المنوّمة لتنهي بذلك حياتها عام 1926، شكّلت غيرترود بيل فعلياً الشرق الأوسط الجديد، ورسمت حدود العراق، وبذلت كلّ ما لديها من علم ومهارات وحنكة لوضع النظام السياسي في المنطقة بعد الحرب العالمية الأولى، إذ تدخلت بتشكيل نظام الملكية الدستورية في العراق، وتنصيب الملك فيصل حاكماً له، بالتنسيق مع الاستعمار البريطاني الذي اتخذ “مكتب القاهرة” مكاناً للتخطيط.

“كانت بيل صديقة ومصدر ثقة الملك الجديد فيصل، ومحركاً أساسياً لرسم حدود الدولة وتأسيس الملكية الدستورية هناك، إضافة للبرلمان ومرافق الخدمات المدنية والنظام القضائي”، بحسب ما قالت ليورا لوكيتز في كتابها “السعي في الشرق الأوسط: جيرترود بيل وتكوين العراق الحديث”، الصادر عام 2006، ليحكي تفاصيل حياة بيل، ويوثق دورها السياسي واضطرابات حياتها الشخصية.نتيجة بحث الصور عن غيرترود بيل

غيرترود بيل، أشهر جاسوسة بريطانية، غابت عن الذاكرة العربية الجمعية لعقود طويلة، على عكس الإصدار الذكوري منها “لورانس العرب”، وذلك على الرغم من أنها كانت أهم امرأة في منظومة الاستعمار البريطاني وفي المنطقة العربية في تلك الفترة، حيث كانت أحد الخبراء الـ39 الذين دعاهم وينستون تشرتشل لمؤتمر القاهرة عام 1921 للتشاور معهم حول مخطط تقسيم الشرق الأوسط في فترة انهيار الإمبراطورية العثمانية، ورسم حدود الدولة القومية.

فبعد أن كانت أول خريجة بامتياز من جامع أكسفورد قسم التاريخ، أدارت بيل ظهرها للعالم الأرستقراطي الذي ترعرعت فيه في إنجلترا حيث عاشت مع عائلتها النخبوية، لتجوب العالم وصحاريه بصفتها مستكشفة وباحثة في الآثار ومستشرقة.نتيجة بحث الصور عن غيرترود بيل

ان النهج الذي نهجته غيرترود بيل في حياتها، والمهمات التي اضطلعت بها، كان كله من اختيارها وصنعها، واما ما واجهته من اقدار، فلم تكن لها حيلة ازاءها.
وهي كبرى بنات السير توماس هبو بيل ، من اكبر رجال استخراج الحديد في يوركشاير. ولدت سنة 1868 في مدينة درهام ، وماتت امها وهي في الثالثة من عمرها اثناء ولادة اخيها موريسو ، فتزوج ابوها ثانية من فتاة اسمها فلورنس وهي ابنة السير جوزيف اوليفي، طبيب السفارة البريطانية في باريس. ولذلك نشأت غرترود لا تعرف اما سواها، وهي تدعوها أمي في رسائلها الكثيرة التي كتبتها اليها في ما بعد. وكانت اخت السير جوزيف اوليفي متزوجة من السير فرانك لاسلز الذي كان من الدبلوماسيين البريطانيين البارزين في زمانه.
تلقت غيرترود تعليمها اولا في (كينغ كوليدج)، وكانت تلميذة ممتازة في كل شيء سوى الموسيقى والخط. ثم دخلت جامعة اوكسفورد، وحصلت على مرتبة الشرف الاولى في التاريخ الحديث وهي دون العشرين من عمرها، وكانت اول فتاة تحصل على هذه المرتبة من تلك الجامعة المتزمتة.
وكانت السنوات العشر التي اعقبت تخرجها حافلة بضروب منوعة من النشاط، من قيام بخدمات اجتماعية في لندن ويوركشاير، وتسلق جبال الالب في سويسرا وايطاليا، ورحلة حول العالم، وزيارات طويلة الى السير فرانك والليدي لاسلز في العواصم التي كانا يمثلان بريطانيا فيها: بخارست وطهران وبرلين.
وخلال وجودها في ايران درست غيرترود اللغة الفارسية وتعلمتها الى حد استطاعت معه ان تنشر في سنة 1897 ترجمة لديوان الشاعر الفارسي حافظ الشيرازي، فنالت الترجمة نجاحا لا بأس به، وقد سبق لها ان نشرت قبل ذلك ببضع سنوات كتابا آخر بعنوان صور فارسية استوحته من سفرنامة ، ولكنه كان غفلا عن توقيعها لأنه كان في رأيها تافها.
كانت زيارة غرترود الى طهران من أسعد الفترات في حياتها على الرغم من النهاية المحزنة التي انتهت اليها. فقد تعرفت هناك على ملحق شاب بالمفوضية البريطانية يدعى هنري كادوغان كان يشاركها حبها للشعر، وسرعان ما وقعت في غرامه، وأعلن الاثنان خطبتهما. وكتبت غيرترود الى ابويها تزف اليهما النبأ، ولكنهما كانا ـ فيما يبدو ـ قد سمعا بما يثقل كاهله من ديون، وما يتصف به من طباع صعبة، فطلبا اليها ان تنتظر. وكانت غيرترود قد بلغت سن الرشد، واصبحت مستقلة في امورها حرة في تصرفها، ولكنها مع ذلك انصاعت لطلبهما، وعادت الى انكلترا فورا. وبعد تسعة اشهر توفي هنري كادوغان على اثر مرض قصير

bell 3هذه باختصار  جاسوسة البريطانية التي أطلق عليها حكام العرب ” أم المؤمنين ” أو ” خاتون العرب ”  فلماذا تعجب البعض من بناء مسجد  لايفانكا ترامب على الأقل لم يدعوها أحدهم بأم المؤمنين إيفانكا حتى الآن ,أم مازلنا في انتظار أم مؤمنين تطل علينا من البيت الأبيض  لتقوم  بوضع خريطة سايكس بيكو جديدة

شاهد أيضاً

هلْ يعتزلُ الداعيةُ أو الْـمُصْلحُ..بقلم/عامر شماخ

هل يجوز للداعية أن «يتقاعد» عن مهام الدعوة؟ وهل يحق للمصلح أو«الثورى» أن «يعتزل» أو«يعتذر» …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.