“إسرائيل” لأردوغان: عهد الإمبراطورية العثمانية ولّى دون عودة

قالت وزارة الخارجية الاسرائيلية في ردها على تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، والتي قال فيها إن اسرائيل تحاول فرض سيادتها على المسجد الأقصى وأخذه من المسلمين، إنها لا أساس لها من الصحة ومشوهة.

وأضافت الوزارة في بيان نشر عبر مواقعها الرسمية، بأن عهد الإمبراطورية العثمانية ولّى دون عودة، و أورشليم (القدس) كانت ولا تزال وستظل عاصمة الشعب اليهودي.

ووجهت رسالة لأردوغان إنه حريٌ به أن يصب اهتمامه على المشاكل والصعوبات التي تواجهها دولته، مضيفة أن من كان بيته من زجاج من الأفضل أن يمتنع عن إلقاء الحجارة.

وحول إدارة الاحتلال للقدس، جاء في البيان: “على نقيض ما كان في الماضي، فإن هذه المدينة تديرها حكومة ملتزمة بالحرية، والأمن، وحرية إقامة الشعائر الدينية، واحترام حقوق كافة الأقليات”.

يشار إلى أن أردوغان، وفي تصريحات قبل يومين، قال إن “ما تقوم به إسرائيل حاليا هو محاولة لأخذ المسجد الأقصى من أيدي المسلمين، وغير مقبول أبدا التعامل مع المسلمين المتوجهين لأداء عباداتهم في المسجد الأقصى كإرهابيين”.

وأضاف: “إذا كان الجنود الإسرائيليون اليوم يدنسون بشكل صارخ باحة المسجد الأقصى بأحذيتهم، ويسفكون دماء المسلمين، متذرعين بحوادث بسيطة، فإن سبب ذلك هو عدم مساندتنا للأقصى بما يكفي”.

شاهد أيضاً

آخر ما كتب م. أشرف قنديل قبل استشهاده رحمه الله

هل في المصالحة مصلحة ؟ آخر ما كتبه م. أشرف قنديل قبل استشهاده على فترات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.