قاتل الضابط هو قاتل النائب العام | قتلوا العميد “عماد الزقم” كما لو كان مواطنا مصريا عاديا ..!!

قتلوا العميد “عماد الزقم” كما لو كان مواطنا مصريا عاديا ..!!
قالت السيدة أم ريجيني حينما رأت جثة ابنها وقد تم تعذيبه بقسوة لم يعرفها بشر على وجه الأرض حتى كادت أن تقع مغشيا عليها حينما رأته غير مصدقة أن هناك وحوشا آدمية بهذا الشكل .. قالت :
قتلوه كما لو كان مصريا ..!!!
فهي تعلم تماما ان المصريين يلاقون التعذيب والقهر حتلا الموت يوميا من سلطة الانقلاب والعالم كله يعرف ذلك .
ولم تقتصر يد الاجرام على الشعب فقط بل امتدت لمن هو في جهاز الشرطة نفسه وقد أكدت مصادر خاصة لنا أنه تم نقل العديد من الضباط الموالين للرئيس مرسي أو الملتزمين بالصلاة والعبادة ويظهر عليهم السمت الديني لأماكن ادراية لا علاقة لها بالعمل المهني
ووصلت يد الاجرام للعميد عماد الزقم الذي قتلوه كما لو كان مواطنا مصريا عاديا من الذين يقومون بتصفيتهم
الغريب أنهم أعلنوا عبر مواثعهم مثل اليوم السابع والوطن وغيرهما في باديء الأمر أن العميد كان ينظف مسدسه وانطلقت منه رصاصة فقتلته
وحينما فاحت رائحة القذارة وأن الرصاصة احترقت رأسه من الخلف ولا يمكن أن يقوم انسان بتنظيف مسدس فتنطلق رصاصة في رأسه من الخلف فقالوا أنه انتحر ..!!!
ويبدوا أن الانقلاب لا يكف عن الأكاذيب الساذجة فأي منتحر هذا الذي يضع المسدس خلف رأسه ويطلق الرصاص على نفسه .. ؟؟!!
أكاذيب وأكاذيب بعضها وراء بعض … وقد طالبت السيدة زوجته بتشريح الجثة وقدمت بلاغا للنائب العام
وبالطبع لن يحدث ولن يتم الاستجابة لطلبها لأن المشكلة أن الكل يعرف القاتل …!
الذي قتل الضابط هو الذي قتل النائب العام هشام بركات الذي نزل من سيارته صاغ سليم هو والسائق الذي ظهر في الفضائيات في الدقائق الأولى من وقوع الانفجار المدبر زأعلن فرحا نجاته هو النائب العام من التفجير لكن .. بعد 4 ساعات فقط من مكوثه بالمستشفى تم اعلان وفاة النائب العام هشام بركات …!!!!!
وتتعدد الأسباب والقاتل واحد ..!!!

شاهد أيضاً

إعلام السيسي يطالب بهدم مجمع التحرير… ومغردون: “تمهيداً للمستثمر الإماراتي”

بالتزامن مع إزالة النظام المصري منطقة نزلة السمان المجاورة لأهرامات الجيزة جنوب القاهرة، دعا عمرو أديب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.