قوات الأمن السعودية قامت باعتقال الداعتين رقية المحارب ونورة السعيد وأنباء عن اعتقال ناصر العمر وعلي بادحدح وخالد العجمي

قامت قوات الأمن السعودية باعتقال الداعتين رقية المحارب ونورة السعيد في تصعيد جديد  لحملة السعودية  الشرسة ضد الدعاة والإعلاميين الإسلامين

وقالت  مصادر مطلعة  أن السلطات السعودية، استدعت أبرز داعيتين في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وسط أنباء عن اعتقالهما.

وأكدت مصادر إن الداعيتين، رقية المحارب ونورة السعد، تم استدعاؤهما صباح اليوم، بقصد التحقيق ، ولم تنفي المصادر الأنباء المتداولة عن توقيفهما، في حملة الاعتقالات التي طالت دعاة وإعلاميين إسلاميين.

و شنت حسابات سعودية، حملة تحريضية واسعة ضد السعد والمحارب، وطالب مغردون ومغردات من السلطات، بأن لا تتهاون معهما، زاعمين أن الداعيتين تقدمان فكرا “خطيرا” للفتيات.

وحصلت  نورة السعد  على شهادة الماجستير بالأصول الفلسفية والاجتماعية للتربية من جامعة مينيسوتا الأمريكية، ودرجة الدكتوراه بعلم الاجتماع من جامعة الإمام محمد بن سعود.

بينما تحمل رقية المحارب شهادة الدكتوراه في الحديث وأصوله، وشغلت مناصب هامة، رئيسة قسم الدراسات الإسلامية، ومديرة عام التوجيه والإرشاد، كما أنها عملت أستاذة مشاركة في الحديث وعلومه بجامعة الأميرة نورة.

وتواصل السلطات السعودية حملة اعتقالاتها، التي طالت دعاة بارزين، وإعلاميين، وغيرهم.

وأكدت مصادر صباح الأربعاء، اعتقال السلطات للمقرئ إدريس أبكر، والداعية خالد العجيمي، وسط أنباء غير مؤكدة عن اعتقال الدعاة: ناصر العمر، وعبد الله السويلم، ومحمد الشنار، وعلي بادحدح، وعادل بانعمة.

شاهد أيضاً

داعية تونسي للسيسي: نهايتك قريبة … بالفيديو

شن الداعية التونسي بشير بن حسن هجوما عنيفا على قائد الانقلاب عبد الفتاح السيسي، تزامنا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *