تناول القهوة يحد من مخاطر الوفاة بسبب الأمراض المزمنة

كشفت أبحاث دولية أن تناول القهوة بشكل منتظم يرتبط بخفض خطر إصابة الأشخاص بأمراض الكبد المزمنة بنسبة تصل إلى 70%.
وبينت نتائج أبحاث، تم مناقشتها في الجمعية الملكية للطب في لندن، أن تناول القهوة بشكل معتدل ارتبط مع الحد من خطر الإصابة بسرطان الكبد بنسبة 40%، مقابل من لا يتناولون القهوة.

واستعرض ممثلون عن جمعيات الكبد في 7 بلدان أوربية نتائج 6 دراسات أجريت في أمريكا و7 أبحاث أجريت في إيطاليا بشأن الفوائد المحتملة للقهوة في الحد من مخاطر أمراض الكبد مثل سرطان الكبد وتليف الكبد.

وأظهرت الأبحاث، أن تناول القهوة باستمرار يمكن أن يخفض خطر الإصابة بتليف الكبد، مع احتمال الحد من المخاطر بنسبة تتراوح بين 25 و 70%.

وقال البروفيسور غرايم ألكسندر، المستشار الأول لرابطة الكبد البريطانية، إن “مرض الكبد آخذ في الارتفاع في جميع أنحاء أوربا، ومن المهم أن نفهم كيف أن القهوة، وهي واحدة من المشروبات الأكثر شعبية في العالم، يمكن أن تلعب دورا في الحد من أمراض الكبد المزمنة”.

وحسب هيئة سلامة الأغذية الأوربية، فإن الاستهلاك المعتدل للقهوة يتراوح بين شرب 3 إلى 5 فناجين يوميًا.

وربطت الدراسات بين التناول المنتظم للقهوة وانخفاض خطر الإصابة بتليف الكبد، خاصة بين المرضى المصابين بفيروس الكبد الوبائي “سي” وهم أكثر الأشخاص عرضة لتراجع وظائف الكبد.

وأشارت أبحاث سابقة إلى أن احتساء 3 أكواب من القهوة يوميًا يحد من مخاطر الوفيات بسبب الأمراض المزمنة، بالإضافة للوقاية من فيروس الإيدز.

شاهد أيضاً

يوميات شيطان في جمهورية الموز

في إحدى جمهوريات الموز، يكتب أحد الشياطين يومياته ليعرضها على أبيه، الشيطان الأعظم. وكان الشيطان …

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *