المقاومة الشعبية

الكيان الصهيوني تعرض لـ (249) ضربة من المقاومة الفلسطينية خلال شهر ديسمبر الماضي

كشف تقرير صادر عن جهاز الأمن الداخلي لعصابة العدو الصهيوني، الجمعة، أن هناك ارتفاع ملحوظ لهجمات المقاومة الفلسطينية، على العدو الصهيوني، ثلاثة أضعاف بعد قرار الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لللعدو ونقل سفارة بلاده من تل أبيب إليها .

ووفقا لإحصائيات الجهاز الأمنى التى أوردتها صحيفة “تايمز أوف إسرائيل”، فقد شهدت المدن المحتلة وقطاع غزة 249 هجوما فى ديسمبر الماضى بعد قرار ترامب، مقابل 84 هجوما فى نوفمبر الماضى و71 فى أكتوبر الماضي.

وبحسب تفاصيل الإحصائية، ارتفعت الهجمات فى الضفة الغربية من 53 هجوما فى نوفمبر الماضى إلى 178 فى ديسمبر الماضى، وفى قطاع غزة من هجوم واحد إلى 15، وفى القدس من 29 إلى 56 ، وكانت أغلبها هجمات بإطلاق قنابل حارقة منها قذائف المولتوف وبلغت 219 هجوما، فيما تنوعت بقيتها بين عمليات طعن وإطلاق رصاص وهجمات بقنابل بدائية الصنع، وقصف بالصواريخ وقذائف الهاون فى غزة.

 

شاهد أيضاً

سلامة: السيسي جعل الكيان الصهيوني الأول في ملف “الغاز” بالمنطقة

استدعى الكاتب الصحفي عبد الناصر سلامة، رئيس تحرير “الأهرام” الأسبق، كل المانشيتات وعناوين الصحف وأقوال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *