ماذا تعلمت من الإخوان ؟ ( 3 )

أيها الإخوان ..ألجموا نزوات العواطف بنظرات العقول، وأنيروا أشعة العقول بلهب العواطف

خامساً: النظرة المستقبلية والمبادأة والابتكار.
كذلك فإن من أهم ما تعلمته هو السبق الدائم في التفكير والتخطيط والرؤية، ولا زلت أذكر ذلك الشيخ الرباني رحمه الله الذي حدثنا في جلسة خاصة في بداية انتمائي لهذه الجماعة محذراً من خطورة وأبعاد الزواج العرفي بالجامعات “ وهو الشئ الذي لم تكن تعرف جامعات مصر وقتها سوى حالة أو حالتين على سبيل الحصر والعد “، ولكنه استشراف المستقبل بعين البصيرة، وهو ما تحقق بعد ذلك بسنوات، وكان رحمه الله ينبهنا أن على الإخوان أن يستعدوا بترسيخ القيم بين الطلاب وتعليمهم قواعد الإسلام وتحذيرهم من الاختلاط الماجن الذي يتسبب فيما وراءه من الكوارث التي منها الزواج العرفي.
ولا زلت أذكر كيف حثنا أساتذتنا – ولا زالوا – على التفوق الدراسي، وأن المؤمن الغني خير وأحب إلى الله من المؤمن الفقير وفي كل خير، وكيف أن على كل أخ أن يقدم من نفسه نموذج الطبيب المسلم والمهندس المسلم والتاجر المسلم والعالم المسلم والمبتكر المسلم.
ولا زلت أحفظ عن ظهر قلب صفات الفرد المسلم التي حث مؤسس الدعوة إمامنا البنا رحمه الله كل أخ من الإخوان على التخلق بها، ليعلم كل متدبر لها كيف كان الإخوان دائماً متفوقون وسباقون، وسيكونون دائماً كذلك إن شاء الله،
اقرأ معي صفات الفرد المسلم: “ سليم العقيدة – صحيح العبادة – مجاهداً لنفسه – حريصاً على وقته – منظماً في شئونه – نافعاً لغيره – قوي الجسم – متين الخلق – مثقف الفكر – قادراً على الكسب “.
ليس هذا فقط ما تعلمته في دعوة الإخوان المسلمين، تلك الجامعة الشاملة، والهيئة الكلية الرحيبة، إنما تعلمت فيها كل معاني الإسلام والذي يمتلئ بكل قيم الجمال والحق والخير والمحبة والفضيلة، وتعلمت منهم رحابة الصدر ومرونة الفكر والرؤية والاطلاع، كما تعلمت منهم البساطة والتلاوة، نعم.. لقد تعلمت منهم الحياة كلها.
وليس الذي ذكرت بالتفصيل آنفاً بأكثر أهمية من هذه المعاني الكلية التي أذكرها، وإنما فقط هي خواطر سبقت نقاط منها بمجرد أن بدأت في الكتابة…
ولو تدبرت في هذه القيم والمبادئ والأفكار عزيزي القارئ، لعلمت أهم الأسباب والمقومات التي تحفظ هذه الدعوة رغم كم الضربات الرهيبة التي تعرضت – وتتعرض لها – على مدار تاريخها، إلا أنها لربانيتها ثم شمولها وامتدادها ومرونتها وأفكارها المتزنة المقنعة واستمدادها جذورها وأصولها وفروعها من الإسلام الشامل فإنها محفوظة بحفظ الله الحفيظ الرحيم…. فلك الله يا دعوة الخالدين.
يتبع إن شاء الله تعالى

شاهد أيضاً

الوَقفُ في ظل المحنة ..بقلم / عماد الدين محمود

– من المعاني الهامة التي تعلمناها داخل دعوة الإخوان المسلمين معنى ( الوقف ) ، …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *