وزارة الصحة تحذر المصريين من هذه الأمراض الخطيرة !

حذرت وزارة الصحة والسكان، ممثلة فى وحدة الأمراض غير المعدية من وجود 3 عوامل خطورة لدى نحو 99% من المصريين، والتى تؤدى لإصابتهم بأكثر الأمراض المهددة لحياتهم، وهى القلب؛ شاملة الضغط والجلطات، والجهاز التنفسى المزمنة، والأورام وأنواعها، والسكر.
وقالت الدكتورة علا خيرالله، مدير وحدة الأمراض غير المعدية بـ«الصحة»، إن تلك الأمراض الأربعة تسبب نحو 85% من الوفيات فى مصر، موضحة أن الوزارة تسعى لتكثيف جهودها فى مواجهة مرَضَى الضغط والسكر على الخصوص، موضحة أنه لن يكون مهدداً للحياة، أو يشكل مضاعفات لو التزم المريض بالعلاج، وعاش حياة صحية سليمة.
وأضافت مدير الأمراض غير المعدية بـ«الصحة»، فى تصريح صحفى، أن منظمة الصحة العالمية تحدد 4 عوامل خطورة تسبب تلك الأمراض، أحدها غير متوفر لدينا وهو شرب الكحوليات بكثافة، أما الثلاثة عوامل الأخرى فتتوفر لدى قرابة 99% من المصريين، وهى التدخين، والتغذية غير السليمة من حيث الإكثار من الدهون، والوجبات السريعة، والبعد عن الخضراوات والغذاء المطهى فى المنزل، أما العنصر الثالث فهو الخمول البدنى، وعدم ممارسة الرياضة.
وأشارت «خيرالله»، إلى أن الطعام الصحى يحمى من الإصابة من تلك الأمراض، مثل الخضراوات، والطعام المصرى الذى قل أكله مقارنة بانتشاره فى الخارج مثل الطماطم، والخيار، والجبنة البيضاء، مشيرةً إلى أنه كلما قلّ طهى الخضراوات كان ذلك أفضل، لأنها كلما زاد طهيها تفقد قيمتها الغذائية.
ولفتت مدير «الأمراض غير المعدية»، إلى أنه ينصح بمنح الإنسان 5 حصص من الفاكهة أو الخضراوات يومياً، موضحة أن «الحصة» على الثمرة لو كانت الفاكهة أو الخضراوات كبيرة مثل الطماطم أو البرتقال، و«ملء كوب صغير» لو كانت مثل «العنب» على سبيل المثال.
وأوضحت «خيرالله» أن «الخمول البدنى» نتيجة عدم ممارسة الرياضة، مضيفة: «ومراعاة لظروف البعض الاقتصادية؛ فالله لا يكلف نفساً إلا وسعها، ممكن نمشى نص ساعة لمدة 5 أيام فى الأسبوع، وده يظبط معدلات السكر، ولو مريض قلب يحسن حالته، وذلك طبقاً لتعليمات الطبيب»، موضحة أن المداومة على النشاط البدنى تقى من الأمراض غير المعدية ومن ضمنها «الأورام».
وأشارت مدير «الأمراض غير المعدية» إلى أن الحركة تكون بغرض تحريك العضلات، والقيام بنشاط بدنى، موضحةً أنها حينما كانت طبيبة صغيرة خدمت فى إحدى الوحدات الصحية، وجاءت لها حالة لديها ضغط دم مرتفع، وأعطتها أدوية دون أثر؛ فنصحتها بالسير حول الوحدة الصحية لنصف ساعة، وبالفعل انخفض «الضغط» بنحو «20»؛ فلو كان مثلاً «180» يصبح «160».
مدير «الأمراض غير المعدية»: التدخين والوجبات السريعة والخمول البدنى تُصيب بأمراض القلب والسكر والأورام
ولفتت إلى أن وزارة الصحة اهتمت بوضع خطة قومية لمواجهة تلك الأمراض منطلقة من «رؤية مصر 2030»، وذلك لتقييم الوضع الصحى، ومعدلات انتشار الأمراض، موضحةً أنه حينما بدأت الوحدة كانت دون إمكانيات أو ميزانية، وعملت الوحدة على التوعية، والترصد والاكتشاف المبكر للأمراض، وتوحيد طرق التشخيص والعلاج فى جميع المحافظات، وأخيراً «التقييم»، والتى أتت بنتائج إيجابية منذ إنشاء «الوحدة» فى 2014 حتى الآن.
وقالت مدير «الأمراض غير المعدية» إن أول محاور تحركهم كان التوعية الصحية، حيث إنها أمر غاية فى الأهمية بالنسبة لهم، لأنها ستغير من السلوكيات الخاطئة التى تؤدى لنتائج سلبية، وهو أمر غير يسير كما قد يتخيله البعض، موضحةً أن حملاتهم التوعوية تتم تحت شعار «صحتك فى رسالة».
وأوضحت أنه تمت الاستعانة فى مرحلة سابقة بالهواتف المحمولة للتوعية الصحية، وكان هناك دعم شديد من الدكتور أحمد عماد الدين راضى، وزير الصحة والسكان، لهم، وتم التعاون مع وزارة الاتصالات، وتم إرسال الرسائل بشكل مجانى، دون أن تتحمل الوزارة أية تكلفة، وتم إرسال رسائل التوعية الصحية بطريقة علمية ومدروسة، عن الممارسات الخاطئة التى تؤدى للمرض، أو مضاعفاته.
وأشارت إلى أن أول تحركاتهم كان تشكيل قاعدة بيانات من مرضى السكر الذين يعالَجون على نفقة الدولة، وفى المستشفيات الحكومية والعامة، وكانوا نحو 50 ألف حالة، وتم إرسال رسائل التوعية لهم «sms»، وارتكزت حول كيفية التعامل مع المرض، ووسائل الحياة الصحية، وما يتم أكله وما يتم تجنبه، مضيفة: «التمر مثلاً قد لا يأكله أحد ولكن سكرياته سريعة التكسير ويمكن أكله، وكنا نقول ذلك للمرضى خلال شهر رمضان المبارك الماضى».
وأوضحت أنه تم إرسال الرسائل لمدة شهر، ثم تمت زيادتها، ثم جرى استطلاع رأى المرضى، وقال نحو 70% منهم إنهم استفادوا منه، وأعطونا أرقام مرضى آخرين أرسلنا لهم الرسائل لـ3 أشهر لتغطية كل ما يتعلق بالسكر، مضيفة: «فوجئنا بناس بيقولوا وقفتم الرسايل ليه».
ولفتت «خيرالله» إلى أنه تم تنفيذ مرحلة أخرى مؤخراً بإرسال رسائل للمرضى الموجودين بقاعدة بيانات السكر بعد تحديثها، وزيادة أعداد المرضى بها، حتى وصلت لـ175 ألف مريض سكر، أرسل لهم رسائل توعية مجانية.
وكشفت عن أنه من المخطط خلال 2018 أن يكون هناك خط ساخن مجانى بالتنسيق مع وزارة الاتصالات، وذلك خلال مواعيد محددة، يوجد عليه طبيب متخصص يرد على استفسارات المرضى، مشددةً على أن التوعية الصحية أمر شديد الأهمية بالنسبة لهم. وأوضحت مدير «الأمراض غير المعدية» أنه سيكون هناك مراحل أخرى لأمراض أخرى مثل الضغط.
ولفتت «خيرالله» إلى الاستعانة بأساتذة جامعات لوضع أدلة علمية للاكتشاف المبكر للمرض، وتشخيصه، وعلاج المرضى، وتم الاهتمام بمرض السكر على سبيل المثال لأنه من مسببات أمراض القلب والعين، ليتم تشكيل اللجنة القومية للسكر، التى وضعت تلك الأدلة.

شاهد أيضاً

عز الدين الكومي يكتب : اعتقال أسامة عسكر.. انتقام أم فساد؟!

قائد النظام الانقلابى، الذي نهب مع عصابة العسكر عشرات المليارات من المنح الخليجية، يحاول اليوم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *