الدول الإسلامية أكبر مستورد للسلاح والنتيجة .. أكبر كارثة

نشرت صحيفة “الغارديان” تقريرا صحافيا، تقول فيه إن تقريرا سويديا ذكر أن نصف صادرات الدفاع الأمريكية ذهبت خلال السنوات الخمس الماضية إلى الشرق الأوسط، الذي يعاني من حروب ونزاعات، في وقت تعزز فيه السعودية موقعها بصفتها ثاني أكبر مستورد للسلاح في العالم.
ويلفت التقرير إلى أن المعهد السويدي أشار إلى أن كلا من فرنسا وألمانيا والصين تعد من أكبر خمس دول مصدرة للسلاح، وجاءت بريطانيا في المرتبة السادسة.
وينوه التقرير إلى أن الحملة التي شنتها السعودية في اليمن عام 2015؛ بهدف وقف تقدم الحوثيين، أدت إلى مقتل أعداد كبيرة من المدنيين، وتدمير شبه كامل للبنى التحتية، وانتشار مرض الكوليرا والخناق، وتحول اليمن إلى ما أسمته الأمم المتحدة بأنه أكبر كارثة إنسانية في التاريخ.
ويورد التقرير نقلا عن الباحث في المعهد السويدي سيمون ويزمان، قوله إن “التوتر بين الهند من جهة وباكستان والصين من جهة أخرى هو وراء الطلب المتزايد من الهند للحصول على الأسلحة المتقدمة، التي لا تزال غير قادرة على صنعها بنفسها”.
وتختم “الغارديان” تقريرها بالإشارة إلى قول ويزمان: “بالمقارنة، فإن الصين، التي أصبحت قادرة على إنتاج أسلحتها بنفسها، تواصل تقوية علاقاتها مع باكستان وبنغلاديش وميانمار، من خلال تزويدها بالسلاح”.

شاهد أيضاً

واشنطن بوست تنشر صورة خاشقجي اثناء دخوله القنصلية السعودية

نشرت صحيفة “واشنطن بوست الأميركية” صورة، أشارا إلى أنها لحظة دخول الصحفي السعودي جمال خاشقجي لقنصلية بلاده. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *