أهالي قرية الرئيس مرسى: جرائم العسكر لا تسقط بالتقادم

من العدوة مسقط رأس الرئيس محمد مرسى، انتفض أحرار وحرائر ههيا فى مشهد ثورى كبير، أشعله شباب الثورة بالهتافات والشعارات المنددة بجرائم العسكر والمطالبة بعودة المسار الديمقراطى، مع انطلاق مظاهرات أسبوع “ستظل فاقدا شرعية” التى دعا إليها التحالف الوطنى لدعم الشرعية.

وأرسل المشاركون فى المسيرة التحية للرئيس محمد مرسى والأحرار فى سجون العسكر، وجددوا العهد بمواصلة النضال والحراك السلمى حتى تحقيق أهداف الثورة، ومحاكمة كل المتورطين فى جرائم بحق مصر وشعبها.

وندد الثوار بما يحدث من انتهاكات وجرائم لا تسقط بالتقادم بحق الرئيس مرسى، مطالبين كل من يهمه الأمر بالتحرك على جميع الأصعدة لإنقاذ حياة أول رئيس مدنى منتخب بإرادة شعبية حرة عقب ثورة 25 يناير.

 

وأكد المشاركون أن ما يحدث من انتهاكات كُشف عنها مؤخرا بحق الرئيس محمد مرسى، هي جريمة قتل ممنهج بالبطيء، محملين العسكر ونظام السيسى الانقلابى مسئولية سلامته.

 

وتزينت المسيرة التى جابت الشوارع والأحياء، بصور الرئيس محمد مرسى وصور الشهداء والمعتقلين وأعلام مصر وفلسطين وشارات رابعة العدوية، كما رفعوا لافتات تستنكر جرائم العسكر، لا سيما إخفاء ما يقرب من 30 من أبناء الشرقية دون سند من القانون، منذ اختطافهم بشكل تعسفى.

شاهد أيضاً

جواسيس إسرائيليون تجسسوا على الدولة لصالح مخابرات معادية!!

كشفت فضيحة الوزير الإسرائيلي السابق، غونين سيغيف، المتهم بالتجسس لصالح إيران، عن شبكة طويلة من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *