اليوم..ذكرى “الدم إللى على ورقهم سال “…مجزرة مدرسة بحر البقر

رحلت زهور مدرسة “بحر البقر”  منذ 48 عامًا وبقى الأثر في أنفسنا باقًا باق الزعتر والزيتون ، فقد سالت دماء أطفال مدرسة بحر البقر على كراريس الرسم منذ 48 عامًا ولم تجف ، حيث  تحل اليوم الذكرى الـ 48 لمذبحة مدرسة بحر البقر التي أرتكبها طيران جيش الكيان الصهيوني في صباح مثل هذا اليوم 8 أبريل عام 1970 ، والتي أستباحت فيه المقاتلات الصهيونية دماء أطفال بعمر الزهور ، حينما قصفت   مدرسة بحر البقر المشتركة في قرية بحر البقر بمركز الحسينية بمحافظة الشرقية، والتي أدت إلى مقتل 30 طفلاً وإصابة 50 آخرين وتدمير مبنى المدرسة تماما.

وأسفر الحادث عن تدمير مبنى المدرسة تماما، ومقتل ثلاثين طفلاً من تلاميذ المدرسة، وإصابة أكثر من خمسين طفلاً بجروح طفيفة وبعضها إصابات بالغة وخطيرة، كما أصيب مدرس و11 عاملا بالمدرسة.

ويُذكر أن مدرسة بحر البقر الإبتدائية المشتركة ، تتكون من طابق واحد يضم ثلاثة فصول  بالإضافة إلى غرفة المدير وعدد تلاميذها مائة وثلاثون طفلا أعمارهم تتراوح من ستة أعوام إلى اثني عشر عامًا، ولم يحضر للمدرسة في هذا اليوم سوى 86 تلميذًا فقط.

الشاعر الكبير “صلاح جاهين” المذبحة التي ارتكبها طيران الكيان الصهيوني في رائعته “الدرس انتهي لموا الكراريس” ولحنها الموسيقار سيد مكاوي ليحملها صوت الفنانة شادية.
وفي نص القصيدة:
الدرس انتهى لموا الكراريس بالدم اللى على ورقهم سال
فى قصر الأمم المتحدة
مسابقة لرسوم الأطفال
إيه رأيك في البقع الحمرا
يا ضمير العالم يا عزيزى
دى لطفلة مصرية سمرا
كانت من أشطر تلاميذي
دمها راسم زهرة
راسم راية ثورة
راسم وجه مؤامرة
راسم خلق جبارة
راسم نار
راسم عار
ع الصهيونية والاستعمار
والدنيا اللى عليهم صابرة
وساكتة على فعل الأباليس
الدرس انتهى
لموا الكراريس
إيه رأى رجال الفكر الحر
فى الفكرة دى المنقوشة بالدم
من طفل فقير مولود في المر
لكن كان حلو ضحوك الفم
دم الطفل الفلاح
راسم شمس الصباح
راسم شجرة تفاح
فى جناين الاصلاح
راسم تمساح
بالف جناح
فى دنيا مليانة بالاشباح
لكنها قلبها مرتاح
وساكتة على فعل الاباليس
انتهى الدرس
لموا الكراريس
ايه رايك ياشعب ياعربى
ايه رايك يا شعب الاحرار
دم الاطفال جايلك يحبى
يقول انتقموا من الاشرار
ويسيل ع الاوراق
يتهجى الاسماء
ويطالب الاباء
بالثأر للابناء
ويرسم سيف
يهد الزيف
ويلمع لمعة شمس الصيف
فى دنيا فيها النور بقى طيف
وساكتة على فعل الاباليس
الدرس انتهى
لموا الكراريس

شاهد أيضاً

ما هي الذرائع الإسرائيلية لرفض التهدئة مع حماس؟

في الوقت الذي تتسارع فيه المباحثات الجارية في القاهرة حول التهدئة بين إسرائيل والمقاومة، دأبت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *