“الإخوان”: تمديد “الطوارئ” محاولة نمطية لإيهام الشعب بحرب مزعوم

إن قيام الانقلاب بالإعلان عن تمديد حالة الطوارئ لمدة 3 أشهر أخرى، اعتبارًا من 14 أبريل عام 2018، إنما هي محاولة نمطية لإيهام الشعب بحالة الحرب المزعومة التي يريد من المصريين أن يعيشوا فيها دوما، فعادة النظم الاستبدادية التذرع الدائم بوجود عدو خفي ليُحمله كل إخفاقاته وإجراءاته القمعية والاستثنائية، وهي الإجراءات التي لا يهدف من ورائها سوى لإحكام القبضة على رقاب الشعب المسكين وعدم إنجاز أي شيء على المستويات الاقتصادية والاجتماعية، والأخطر من ذلك هو الاستمرار في مهلكة الفساد والإفساد دون أية محاسبة أو رقابة.

ولا يخفي على أحد أنه ومع الطوارئ يستمر تكميم أفواه الإعلامين وغلق منصات التعبير الحر والشخصي، ومعه أيضا تكون السيطرة السياسية على القضاء وأحكامه، فتتم محاكمة الأبرياء على جرائم ظنية وذات اتهامات فضفاضة غير واضحة المعالم ومن ثم إحالتهم إلى المحاكم العسكرية وغيرها من دوائر أمن الدولة والإرهاب.

إن الانقلاب جاء استمرارًا لكل مساوئ الحكم الذي سبق أن ثار عليه المصريون، بل وتفوق علي من سبقوه في القمع والتنكيل وإعمال آلة القتل وسفك الدماء، ومن ثم فلا مناص أمام المصريين من استمرار ثورتهم ليطيحوا بكل من تسول له نفسه سرقة مستقبلهم وحريتهم في أوطانهم، وإن الثورة التي حققت من قبل ما لم يتوقعه أحد لهي جديرة بإذن الله اليوم وغدا من أن تحقق من جديد ما يصبو إليه الشعب ويأمله.
والله أكبر ولله الحمد

أحمد عاصم
المتحدث الإعلامي باسم جماعة “الإخوان المسلمون”

الأحد 29 رجب 1439هـ ؛ الموافق 15 أبريل 2018م

شاهد أيضاً

فتحي سرور محامي الإخوان : يا للهول .. وائل قنديل

بقلم / وائل قنديل في مصر، والدول الاستبدادية المحكومة بطغاة دمويين وعنصريين فقط، مطلوبٌ من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *