ماذا خسرت بيوت المصريين جراء تغييب الاخوان المسلمين؟!

ماذا خسرت بيوت المصريين جراء تغييب الاخوان المسلمين؟!

١– خسرت جدارا كان يكمل البيت ويزينه ، ويحمي أحد جوانبه من تقلبات الزمان !
٢– خسرت داعية رفيقا بالعصاة – لأنه أحدهم – غير أنه متصل بمناخ يدعمه !
٣- خسرت شابًا متزنا نفسيا ، يحبه أقاربه ، ويألفه جيرانه ، ويحنو على الأطفال في الشوارع !
٤- خسرت طالبا متفوقا ، نافعا لزملائه ، كاسرا لموجة الانحراف داخل أسوار الجامعة !
٥- خسرت طبيبا ومهندسا ومدرسا ، من طموحه تغيير الناس وإصلاح نفسه وإصلاحهم !
٦- خسرت حافظا لكتاب الله : لا يبخل بوقته وجهده في تعليم الناشئة !
٧- خسرت متدينا بسيطا في مظهره – يشبه ملايين الناس – غير منشغل بالخلافات !
٨– خسرت معلما للأشبال – ومربيا للأجيال – ومخترقا أوقات الفراغ في أعمار مراهقينا !
9- خسرت غاضبا للحق ، مدافعا عن المظلومين والمكلومين ؛ لأنه أحدهم !
١٠- خسرت داعما للفقراء – طارقا بشوشا في ليالي الضنك – يفعل ذلك واجبا لا منة !
١١- خسرت رحمة من رحمات الله ، لم تكن مثالية ، ففيه ما في الناس ، لكن له صحبة تزينه !
١٢- خسرت جزءا من فرحة : رمضان ، والأعياد ، والرياضة ، ومنافسة السياسة !
١٣- خسرت جزءا من الأمان ؛ لأن الإخوان – رغم النقائص – كانوا فرسانا !
١٤- خسرت الكلمة الوسط فى زمن الشطط.

شاهد أيضاً

عصابات للمافيا.. من “إسرائيل” إلى “الهند” حماية مرتكب المجازر أولًا!

بينما يبحث المجتمع الحقوقي الدولي عن وقف مسارات الإفلات من العقاب، والتصدي للتشريعات المشبوهة التي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *