حريق يتسبب بخسائر تقدر بمليون جنية …

استيقظت منطقة التوفيقية بوسط القاهرة صباح اليوم  على حريق هائل داخل سينما ريفولي، نتج عنه احتراق كامل لجميع قاعات السينما، بدءً من صالة العرض بالدور الأرضي، وصولًا إلى احتراق الدور العلوي وسطح السينما، وذلك عقب انتشار ألسنة اللهب إلى باقي أجراء المكان.

وعلى الفور بادر الأهالي بمحاولة إخماد النيران، إلا أنهم فشلوا فى ذلك، وقاموا بإبلاغ إدارة الحماية المدنية التي قامت بالدفع بالعديد من سيارات الإطفاء لإخماد النيران ومحاصرة ألسنة اللهب.

وانتقل  مساعد مدير أمن القاهرة إلى مكان الحريق، لمتابعة عملية إخماد النيران، وتم الدفع بالعديد من سيارات الإسعاف، استعدادا لاستقبال أى إصابات نتجت عن الحريق.

وانتقل رجال المعمل الجنائي إلى موقع الحريق سينما لإجراء معاينة للحريق الذى شب بالسينما، وذلك للوقوف على ملابسات وأسباب الحريق، التي أدت إلى احتراق مبنى السينما بالكامل.

وكشفت التحقيقات الأولية في حريق سينما ريفولي، أن الحريق أتى على صالة العرض، كما أتت النيران على بعض أعمال التطوير والإنشاء داخل السينما، وقدرت الخسائر الأولية بحوالي مليون جنيه، وتبين من المعاينة أن هناك مخلفات وأوراق.

نتيجة بحث الصور عن حريق هائل داخل سينما ريفولي

ومن جانبه، أوضح الفنان أحمد ماهر، شاهد العيان على واقعة الحريق ، أنه كان متواجد بأحد المكاتب الإدارية التابعة للسينما، وذلك أثناء مناقشة ومتابعة أعمال التطوير وإعادة صياغة سينما “ريفولي” لإعادتها مرة أخرى لما كانت عليه من قبل، إلا أنه فوجئ فى الساعة 1.30 بعد منتصف الليل، بوجود دخان كثيف يخرج من سطح السينما بالدور العلوي..

وأضاف أنه خرج على الفور للتأكد من الأمر، إلا أنه وجد حريق هائل شب بالسينما بأكملها بدءً من صالة العرض إلى الدور العلوى، مما نتج عنه احتراق السينما بالكامل، مشيرًا إلى أنهم قاموا بالاتصال برجال الحماية المدنية على الفور للسيطرة على الحريق.

صورة ذات صلة

من جانبه قال النائب محمد الحسيني، وكيل لجنة الإدارة المحلية بمجلس النواب، إن من أسباب تفاقم معدل الحرائق فى مصر والمنشآت الحكومية والخاصة، يعود إلى ارتفاع درجات الحرارة في فصل الصيف وحدوث ماس كهربائي وخلاف ذلك من الأمور.

وأوضح الحسيني، في تصريحات صحفية، تعليقًا على الإجراءات المفترض اتباعها لمواجهة الحرائق خاصة بعد سينما ريفولي حريق سينما ريفولي بوسط القاهرة، أن إدارة الدفاع المدني عليها مسئولية كبيرة فى إجراء المراجعة الفنية لحنفيات الحرائق بكافة المنشآت، مشددًا على ضرورة أن تكون المراجعة دورية كل 3 أشهر لمراقبة الاستعدادات لنشوب أى حرائق.

شاهد أيضاً

هكذا ردّ الدنماركي متسلّق هرم خوفو وملتقط الصور الإباحية

الضجة التي أثارها الشاب الدنماركي أندرس فيد (23 عاماً) ​في الصحافة والشارع المصري، حين تسلق وشريكته قمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *