سفير مصري : حماس حامية الفلسطينيين وعباس لا يرحم شعبه!!

قال السفير عبد الله الأشعل مساعد وزير الخارجية المصري الأسبق، إن حركة حماس هي حامية الفلسطينيين من صفقة القرن التي تستهدف القضية الفلسطينية، موجها لومه للسلطة الفلسطينية التي تعاقب قطاع غزة بدل دعمه.

وأضاف الأشعل في حديث خاص لوكالة “شهاب”، أن صفقة القرن لا يمكن أن تمر إلا بالقضاء على حماس، ولذا واجب على الشعوب العربية أن تدعمها وأن تقف الى جانب قطاع غزة لأنه هو في وجه الصفقة.

وتابع: “حماس هي من ستفشل صفقة القرن، بينما محمود عباس ورقة محروقة”.

وبشأن المصالحة، أكد الأشعل أن حماس لديها إرادة وقدمت أقصى ما يمكن أن تقدمه حتى تستوعب السلطة وتصل لنقطة التقاء معها، ومقتنعة بأن تشرذم الصوت الفلسطيني يعطي “إسرائيل” فرصة للعبث في الساحة الفلسطينية.

واستدرك قائلا: “في المقابل السلطة تعاقب قطاع غزة وموقفها من سكان غزة مسيئ، والسلطة مشكوك بها عند الرأي العام العربي، بينما يرى أن حماس تسير في الطريق الصحيح”.

وأضاف: “السلطة بدل ان ترحم قطاع غزة وتعينه تعاقبه وتفرض إجراءات قاسية عليه، وتعترض على أي حل لازمات غزة وهدفها من ذلك التضييق على شعبها ودفعه للثورة ضد حماس”.

ووجه الأشعل انتقاده للنظام المصري، قائلا: “يجب على مصر أن تطالب عباس برفع العقوبات عن قطاع غزة، وأن تقوم بدور مفهوم في الوساطة بين فتح وحماس، وألا تتناقض في طرحها لأوراق المصالحة”.

وتابع: “أن الدور المصري يجب أن يجمع نقاط الالتقاء بين فتح وحماس وأن تجبر فتح على الالتزام، لا سيما وأن عباس لا يريد المصالحة لأنه يعيش على نَفَس الانقسام الفلسطيني، وإذا ما تمت المصالحة فإنه سينتهي”.

ولفت الى أن هناك انعدام للثقة بين مصر والسلطة وكان لذلك انعكاسات عديدة، منها منع جبريل الرجوب من دخول مصر، لكنه أكد بأن مصر لا يمكن ان تعلن انحيازها لطرف فلسطيني مقابل الآخر باعتبارها وسيطاً بين الأطراف الفلسطينية.

وأيد الأشعل التوصل بين المقاومة الفلسطينية والاحتلال لتهدئة، قائلا: “يجب أن تكون التهدئة مشروطة برفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة وأن تلجم الاحتلال”.

شاهد أيضاً

واشنطن بوست تنشر صورة خاشقجي اثناء دخوله القنصلية السعودية

نشرت صحيفة “واشنطن بوست الأميركية” صورة، أشارا إلى أنها لحظة دخول الصحفي السعودي جمال خاشقجي لقنصلية بلاده. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *