“رايتس ووتش”: عقب 5 سنوات من “مذبحة رابعة” نحن بحاجة إلى تحقيق دولي

علقت منظمة “هيومن رايتس ووتش” على الذكرى الخامسة لمذبحة اعتصامي “رابعة العدوية والنهضة” ، لافتًا إلى أن السلطات لم تحقق مع أي من أفراد قوات الأمن ممن شاركوا في عمليات قتل المتظاهرين السلميين  بشكل ممنهج وواسع النطاق في ميدان رابعة في القاهرة.

وأشارت المنظمة إلى أن النظام يُحاكم مئات المتظاهرين بتهم غير عادلة في محاكمات جماعية على خلفية الاحتجاجات، موضحة أن غياب التحقيق في أكبر عمليات القتل الجماعي في تاريخ مصر الحديث يدعوا إلى الحاجة الملحة لإجراء تحقيق دولي .

وقالت سارة ليا ويتسن، مديرة قسم الشرق الأوسط في “هيومن رايتس ووتش”: “بعد 5 سنوات على مذبحة رابعة، كانت الاستجابة الوحيدة من السلطات هي محاولة كف يد العدالة عن المسؤولين عن هذه الجرائم. ردّ حلفاء مصر على جرائم رابعة وعدم إنصاف الضحايا كان الصمت المطبق”.

والجدير بالذكر ، أن النظام العسكري قد أصدر القانون رقم 161 لسنة 2018 بشأن “معاملة بعض كبار قادة القوات المسلحة”.

ويمنح القانون هؤلاء الضباط “الحصانة” من المقاضاة أو الاستجواب بشأن أي حدث وقع بين 3 يوليو 2013 ويناير 2016، إلا بإذن من “المجلس الأعلى للقوات المسلحة”.

شاهد أيضاً

رسولنا قدوتنا.. رسالة الإخوان المسلمين إلى الأمة في مولد الحبيب

رسولنا قدوتنا.. رسالة الإخوان المسلمين إلى الأمة في مولد الحبيب قال تعالى: ﴿يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *