نظام السيسي يهاجم مفوضة حقوق الإنسان الجديدة

أعربت مصر الثلاثاء عن غضبها من تصريحات المفوضة السامية الجديدة للأمم المتحدة لحقوق الإنسان ميشيل باشليه، بأن أحكام الإعدام التي أكدتها محكمة مصرية على 75 من أنصار الرئيس محمد مرسي السبت، تستند إلى “محاكمة غير عادلة” ولا بد من إلغائها.

ودفع تأكيد تلك الأحكام السبت بباشليه إلى إصدار بيان بعد أقل من أسبوع من توليها مهام منصبها، أدانت فيه “التجاهل الواضح للحقوق الأساسية للمتهمين”.

وحذرت من أن ذلك “يضع اتهامات جميع المدانين محل شك”، مضيفة أنه إذا تم تنفيذ أحكام الإعدام الجماعية فإن ذلك سيشكل “سوء تنفيذ للعدالة جسيما ولا رجعة فيه”.

 

واعترض يوسف بشكل خاص على انتقاد باشليه القاسي للقضاء المصري وقلقها بشأن العديد من المحاكمات الجماعية التي جرت في مصر منذ الإنقلاب على حكومة مرسي في تموز/ يوليو 2013.

وقال يوسف: “إن الإشارة في بيانك إلى القضاء المصري وقراراته مرفوض تماماً” مؤكداً أن تصريحاتها “تستند إلى معلومات خاطئة”.

شاهد أيضاً

هل يلق إخوان موريتنيا بعد فوزهم بالانتخابات مصير الإخوان في مصر ؟

تتشابه ظروف موريتانيا كثيرا مع مصر، فكلا البلدين يحكمهما- غصبًا- قائد عسكري قام بانقلاب دموي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *