بالفيديو :سائق تركي بالقنصلية السعودية يروي تفاصيل مهمة عن يوم اغتيال خاشقجي

في أول ظهور علني لشاهد بعد مقتل جمال خاشقجي، روى سائق سيارة تركي مساء الجمعة 26 أكتوبر/ تشرين الأول 2018، شهادة مفصَّلة لبعض الأحداث التي جرت يوم مقتل الصحافي السعودي في قنصلية بلاده بإسطنبول وتصرفات بعض أعضاء فريق الاغتيال السعودي.

وأجرت قناة تركية خاصة حواراً مع سائق السيارة التي أقلَّت بعض أعضاء فريق الإعدام الذي قتل خاشقجي بُعيد دخوله القنصلية في الثاني من الشهر الجاري، من الفندق إلى مطار أتاتورك.

وقال السائق -الذي قامت قناة AHABER بتغطية وجهه- إن السعوديين من أعضاء الفريق الذين كانوا في سيارته كانوا مرحين بعد مقتل خاشقجي، وكانوا يدخنون السجائر ويتناولون خموراً أخذوها من الفندق الذي حجزوا فيه.

وأضاف أنه استطاع التعرف على قائد الفريق السعودي، وهو العقيد ماهر عبدالعزيز مطرب، من الصور التي نُشرت بعد الحادثة، وأنه شهد تحركات غير عادية بمحيط القنصلية بعد دخول الصحافي السعودي إليها في الواحدة والربع ظهراً.

وتابع أنه تم تكليفه للذهاب إلى المطار فجر عملية الاغتيال لإحضار مجموعة من الفريق.

وأوضح أنه عندما ذهبوا إلى القنصلية ما بين الساعة 10:30 و11:00 صباحاً، تم السماح لسيارته بالدخول إلى مرآبها، وجلس أمام باب القنصلية، مضيفاً أنه جاءت العديد من السيارات إليها بعد ذلك.

وأضاف أنه شاهد خاشقجي عندما وصل إلى القنصلية، وهو يتحدث مع خطيبته، وبعد ذلك مع الأمن الذي يقف أمام القنصلية، وتم تفتيش ملابسه.

وأوضح أن خطيبة خاشقجي كانت تنتظره بالقرب من مركز تجاري بجانب القنصلية، مشيراً إلى أنه بعد نحو الساعة خرجت ثلاث سيارات من القنصلية.

ولفت إلى أنه تم منع السعوديين من دخول القنصلية، بعد أن دخل خاشقجي إليها، بحجة أنه يوجد تفتيش في داخلها، وطُلب منهم الحضور في اليوم التالي.

سجائر وخمور

وأضاف أنه في الساعة الرابعة، طُلب منه الذهاب إلى الفندق كي يأخذ السعوديين المتواجدين هناك، موضحاً أنهم ليسوا ذات الأشخاص الذين نقلهم في الصباح.

وأشار السائق إلى أن أعضاء الفريق في الفندق طلبوا منه سيارتين، وسيارة أخرى للحقائب.

وتابع أنه نقل معه 4 من الفريق، وفي طريقهم للمطار قالوا له إنهم يريدون أن يأكلوا، ليذهب بهم إلى مطعم في الطريق.

وأضاف أن الفريق كان سعيداً جداً، وتناولوا السجائر والخمر التي أخذوها من الفندق.

وأشار إلى أنهم عندما وصلوا إلى المطار انتظروا قليلاً ليأتي ماهر المطرب، ومن ثم غادروا بطيارتهم.

ويُعد هذا أول شاهد يظهر للعيان ويتحدث عن قضية الصحافي السعودي الراحل جمال خاشقجي.

شاهد أيضاً

كيف تنجح ثورة ؟! .. 4 دروس من “السترات الصفراء” لربيع الغضب القادم!

ارفع شعارات العدالة الاجتماعية .. لا تبال بالاتهامات.. لا تخشى التهديدات.. لا تعلن قيادة محددة.. …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *