المتحدث باسم الإخوان: الدول العربية سقطت فى مستنقع التطبيع وتجاهلت قضية فلسطين

أكد الدكتور طلعت مصطفى، المتحدث الإعلامي لجماعة الإخوان المسلمين، أن فلسطين ستظل من البحر إلى النهر شاهدة على أن أمة الإسلام ما زالت- وستظل- حية، تفتدي قدسها وأقصاها بكل ما تملك.

وقال مصطفى، في تصريح له اليوم الجمعة: “إن فلسطين ستظل شاهدة على دموية الصهاينة وبشاعة مشروعهم الاستعماري، وانحياز القوى الكبرى للمحتل، وتقاعس المنظمات الدولية عن القيام بدورها، وإصابة النظام العربي بالشلل بعد سقوطه في مستنقع التطبيع وتراجعه عن نصرة الشعب الفلسطيني لتحرير وطنه”.

يأتي تصريح المتحدث باسم الإخوان المسلمين بعد يوم من اليوم الدولي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والذى يوفق 29 نوفمبر من كل عام، بدعوة من الجمعية العامة للأمم المتحدة منذ عام 1977، للتذكير بمعاناة الشعب الفلسطيني الذي يبلغ تعداده قرابة ثمانية ملايين نسمة لم تحل مشكلته، بعد أن تم تشريده في بقاع الأرض وحصاره وسلب حقوقه غير القابلة للتصرف.

ومؤخرا دعت عدة منظمات، المجتمع الدولي إلى السعي الحثيث لتطبيق حلول عملية عاجلة لمعاناة الشعب الفلسطيني، وضرورة تعزيز أوضاع حقوق الإنسان عبر محاسبة المسئولين في الكيان الصهيونى المحتل عن هذه الانتهاكات، خاصة الجرائم التي ترتكب ضد المدنيين المحاصرين في غزة، والتي تشمل الحصار الخانق وتخريب الممتلكات وتدمير المنازل واستهداف المتظاهرين، باعتبارها قد تمثل جرائم حرب خطيرة تخالف ميثاق روما الأساسي.

شاهد أيضاً

لا تدفع فواتير “الكهرباء والمياه والغاز” المطلب الجديد لحملة اطمن انت مش لوحدك

جدّد الإعلامي معتز مطر والإعلامي محمد ناصر دعوتهما لمواصلة فعاليات الحملة الشعبية الرافضة لحكم العسكر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.