كيف تهدم دولة..بقلم/ ابن بورسعيد

وصية بلحة لطلاب الكلية الحربية ان يدروسوا هذة النظريات حتى يتمكنوا من اكتشافها لو حاول البعض تطبيقها علينا
طبعا احنا من غير دراسة ولا قراءة كتب عشنا مع العميل كيف يهدم مصر
هدم الدولة على محورين هدم الشعب ونهب البلد
المحور الأول هدم الشعب
-انقلاب عسكرى على الرئيس المنتخب فيه قهر للشعب واختياره
-التعامل مع الشعب بجبروت شديد اعتقالات تعذيب مطاردات تصفيات اعدامات للطبقة التى يمكن ان تكون قائدة لأى حراك ضد الديكتاتور وعصابته
-باقى الشعب يتم التعامل معه كقطيع من الغنم ليس من حقه سوى لقمة يرميها له الديكتاتور وشربة ماء من نيلها الملوث إن وجدت
-البطالة سمة المجتمع وهذا يدفع الشباب لليأس من عيشة مستقرة وتكوين أسرة..فيسود الانحلال بين الشباب طبعا مع توفير وتسهيل وسائل الانحلال سواء على النت او بإعلام فاسد او تسهيل الدعارة مع نشر المخدرات بأيدى المسؤلين عن البلد
-الاستهانة بأرواح الشعب بعدم محاسبة اى فرد فى شرطة او جيش عن قتله لأى مواطن سواء فى مهمة قتل رسمية او استغلال سلاحه ومنصبه فى مشاحنات شخصية
-القضاء على جيش مصر كقوة عسكرية واستثمر الجنود وقادتهم للعمل فى مشاريع العسكر لإنتاج الغذاء وأدوات المطبخ ومزارع السمك وزراعة البطاطس غيره كتير
-تجهيل الشعب ورصد ميزانية لا تتناسب ابدا مع نظام تعليم محترم وقد رأيتم كيف بدأ العام الدراسى بدون كراسى وفصول كافية وتأخر الكتاب المدرسى ونقص فى المدرسين هذا بالاضافة للمنظومة التعليمية نفسها لا تنتج جيل متعلم واعى
-العمل على إمراض الشعب بعدم توفير السبل العلمية للمحافظة على مياة النيل من تلوث مخرجات المصانع وتحويل الصرف الصحى للنيل والشواطئ وتأثير ذلك على الثروة السمكية…بل وتدمير الثروة الداجنة وهرمنة الأعلاف التى تدمر صحة المصريين…. ذلك بالاضافة لعدم توفير المكان المناسب للعلاج وغلاء الدواء وانتشار الدواء المغشوش

المحور الثانى نهب الدولة

-الاستحواذ على كل مصادر الدخل بدون اى رقابة ..دخل القناة دخل البترول مناجم الذهب
-بيع كل ما يمكن بيعه..اراضى …جزر..حقول غاز..وشركات ومصانع ملك الدولة وأى دخل او ميزة من هذة المبيعات تصب فى صالح العميل وعصابته
-العمل على القضاء على القطاع الخاص برفع تكلفة الانتاج عليه فيضطر الى غلق مصنعه او شركته
-مع محاربة القطاع الخاص ..يعمل على انعاش قطاع خاص اخر ينتمى للعميل وهم المستفيدين من وجودة ويدعمونة مقابل هذة الاستفادة بتخصيص اراضى واسناد اعمال الدولة لهم بدون اى رقابة على الاسناد او التنفيذ..فتهدر الأموال وتصل لجيوب العسكر وأذنابهم ولا تتحقق اى مصلحة للبلد
-سيطرة العميل وعسكره على كل مفاصل اقتصاد البلد حتى تصل للاحتكار والسيطرة على كلالأسعار
-اسناد كل المناصب على اساس الولاء وليس على اساس الخبرات ودا اللى خلى بلحة يطلع ويقول فى مؤتمر اننا ما بنعرفش نفكر لأن كل المحيطين به فعلا لا يعرفون التخطيط ..تأتى لهم الخطط ممن يساندوهم ليبقوا على كرسى الحكم وهذة كافية لخراب البلد فهو بذلك ضمن عدم اى تنمية فى اى مجال وطبعا على رأس كل مؤسسة عسكرى حتى يسيطروا على كل القرارات
-البذخ فى مصروفات العميل وعصابته وحكومته من سيارات وطائرات وسفريات ومؤتمرات كلها عديمة الجدوى فى بلد فقير أوى ….دا غير المشاريع الفنكوشية التى أهدرت فيها أموال طائلة يكفينا منها ما انفق على حفر ترعة ليس لها اى مردود اقتصادى..بل عل العكس لها أضرار سياسية وبيئية

فعل العميل كل ذلك على مرأى ومسمع الشعب المصرى …..فهل ستظل حالة الاستسلام للعميل الطاغية وعصابته
ام آن الأوان لثورة لإسترداد الإرادة والحقوق والأموال المنهوبة

ننتظر ربيعا عربيا جديدا خاصة بعد ان هبت اوربا فى ربيعها الأوربى لتحقيق مطالب ننظر لها نحن المصريين أنها رفاهية
قال تعالى فى كتابه الكريم فى سورة المائدة

(قَالَ رَجُلَانِ مِنَ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمَا ادْخُلُوا عَلَيْهِمُ الْبَابَ فَإِذَا دَخَلْتُمُوهُ فَإِنَّكُمْ غَالِبُونَ ۚ وَعَلَى اللَّهِ فَتَوَكَّلُوا إِنْ كُنْتُمْ مُؤْمِنِينَ)

شاهد أيضاً

السيسي يواصل قروضه من الصين ويوشك على الوقوع في الفخ

بشروط أفضل كثيراً مما تقدمه الدول الأخرى، وخاصة الولايات المتحدة، تواصل الصين تقديم قروض ميسرة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.