منظمات مجهولة وراء عودة تمثال دليسبس لمدخل قناة السويس

مازال الانقلاب يبيع مقدراتنا ويفرط في سيادة أرض مصر وها هو يتنازل عن صفحة من صفحات تاريخ بورسعيد الباسلة بتمهيده لاعادة تمثال ديليسبيس الذي ازاله الفدائيين المصريين في حرب ١٩٥٦ لرمزية ازالة الهيمنة والاستعمار الاجنبي عن المحافظة الحرة

منظمات مجهولة الهوية وراء عودة تمثال دليسبس لمدخل قناة السويس؟

طالعتنا الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد بفيديو توضيحي لتطوير شارع فلسطين الموازي لقناة السويس لوحظ فيه تواجد تمثال دليسبس على قاعدته الي تم انزاله من عليها بعد عدوان ٥٦.

تم بالأمس اتخاذ إجراءات إنذار رسمي على يد محضر موجه لوزارة الثقافة ومحافظة بورسعيد وهيئة قناة السويس مرفق به كافة المعلومات الخاصة باشتباهنا في الغرض وراء اصرار جمعيات فرنسية على وضع تمثال للدبلوماسي الفرنسي فرديناند دليسبس في مدخل قناة السويس الشمالي.
وفي حالة اصرار محافظ بورسعيد على إعادة التمثال لمخل القناه سيتم اتخاذ اجراء قانوني لوقف التنفيذ ومنع هذا التعدي على السياده المصرية.

وما توصلنا اليه من معلومات يشير لتدخل فرنسي من خلال جمعيات وروابط من خلال تواصلها مع شخصيات عامه منتفعه وانفاق ملايين الجنيهات في هذا الإتجاه وهو ما يضع علامات استفهام حول الغرض الحقيقي وراء وضع التمثال في هذا الموقع ومدى اهميته الرمزية وما يترتب عليه من حقوق مستقبلية.

((وجدير بالذكر أن مؤسس أحد هذه الجمعيات والتي تم تأسيسها في عام ١٩٧٨ هو جاك جورج بيكو (Jacques Georges-picot) ابن ريتشارد جورج بيكو الأخ الشقيق لفرانسوا جورج بيكو (Francis georges-picot) الذي قام بتوقيع اتفاقية (سايكس بيكو) الاستعمارية لتقسيم الشرق الاوسط))
وهو الرئيس الأخير لشركة قناة السويس العالمية قبل التأميم وصاحب أمر انسحاب المرشدين الاجانب اثناء أزمة عدوان ٥٦.

هذا وقد تم تقديم مقترح لنقل التمثال لحديقة المتحف الحربي بصفته جزء من تاريخ قناة السويس بدلا من رمزية تصدره مدخل الاراضي المصرية.

وتم اعداد ورقة بحثيه بخصوص هذا الموضوع يحتوي على المستندات الداله على اهمية هذا الأمر وحجم خطورته المستقبلية على الأمن القومي وتم تسليمه لبعض المختصين للمراجعه واتخاذ اللازم.

وندعوا كافة الجهات الامنية والرقابية للتحقيق في هذا الشأن بشكل عاجل لخطورته.

وادعوا المهتمين بهذا الشأن بفتح باب البحث في هذا الشأن وتعقب الجهات المشبوهة النوايا والتي ترسخ قواعد ثقافية وفرض سيطرة اجنبية على الهوية التراثية ببورسعيد.

يرجى النشر للأهمية.

هيثم وجيه طويلة

نقلا عن

منظمات مجهولة الهوية وراء عودة تمثال دليسبس لمدخل قناة السويس؟طالعتنا الصفحة الرسمية لمحافظة بورسعيد بفيديو توضيحي…

Posted by ‎بورسعيد المستقبل‎ on Tuesday, January 15, 2019

شاهد أيضاً

رئيسة وزراء نيوزلندا :سيُرفع آذان الجمعة على وسائل الاعلام وسنعقد حفل تأبين يشارك فيه قادة العالم

كشفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا أردرن، الأربعاء 20 مارس/آذار 2019، عن خطوات تضامنية جديدة ستتخذها …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.