حيرة ارهابية – بقلم طبيبة مصرية

هو انا ارهابيه صحيح و لا ايه يا جدعان؟لخبطوني في نفسي الله يلخبط حياتكم يا بعدا
سؤال اول مرة أسأله لنفسي بعد ٨ سنوات من اجمل ايام عاشتها مصر و بعد ٦ سنوات من اسود ايام عشناها احنا و في رأيي ان كل مصر نعيشها لغايه دلوقتي
ارجع لموضوعنا
معلش استحملوني احسن اكون ارهابيه و انا مش عارفه
اصل بتوع السيسي بيقولوا عليه كده مع ان معظمهم يعرفني و فيه منهم اصدقاء العمر
اصل امن الدوله بيقولوا كده برضه مع انهم زوجاتهم زمان زمان كانوا بيتقربولي و يصاحبوني و ياما خدمتهم
اصل الجرايد و صحفيين الانقلاب بيقولوا كده
الله مع ان زمان برضه زمان كانوا بينشروا عن نجاحنا و إنجازاتنا
بس إنجازات حقيقيه مش هوا زي دلوقتي
طيب ايه؟
حد يقولي دليل
حد يقولي ايه علامات اني ارهابيه
يمكن معرفش يا ولاد و حد غرغر بيه و خلوني ارهابيه
بقالي كام يوم بدور اني الاقي حاجه
يمكن اني كنت متفوقة و شاطرة ….!!! وارد
يمكن اني من صغري بحب الحجاب فلبسته حتي رغم معارضه اهلي و من بعده النقاب؟؟!!!! يمكن
يمكن كافحت زياده في حياتي و ساعدت أسرتي و بيتي و نجحت في عملي؟!!!! يمكن
يمكن عشان بيتي كان هادي و اولادي متربيين و مش بتوع بنات و لا سجاير و لا مخدرات
ما هي دي يا ولاد حياتي
فيها ايه زياده يا ربي خلاني ارهابيه
حد يدلني
يمكن و لا اكيد عشان ما عجبني حال البلد و قلت لا للفساد و الظلم و حاولت أن بلدي تكون احسن
بس ده مش معقول
لأني حاولت زي أي حد بيحب بلده
حاولت بكلام و مناقشات. لاعمري اذيت و لا سرقت حد و لا قتلت حد و لا حتي اديت حد بوكس مع اني كان نفسي اوي اعمل كده
طيب يمكن لما افتكرت نعمل زي أي بلد متحضرة و ننزل نمشي و نقول للعالم احنا عايزين عدالة و حريه
يمكن دي قله ادب مننا
طيب ما بتوع ٣٠ يونيه نزلوا و ماحدش اتهمهم بالإرهاب زيي
يمكن عشان قلت علي السيسي خاين طيب ما بتوع السيسي طول النهار بيقولوا علينا كده و اكتر و عايشين عادي
بس خلاص عرفت
و انا بكتب لقيت برنامج جايين ممثله ناكشه شعرها و يا دول مغطيه العورة و بتتكلم انها لن تعترف إلا بثورة ٢٣ يوليه
و بتشرح دورها الوطني في القضاء علي الإرهاب و تصحيح المفاهيم الدينيه و انها نزلت مظاهرات و انتخابات و انها عايزة تشيل سلاح عشان لو شافت حد من بتوع ثورة يناير هتخلص البلد منهم
الله!!!!
ما حدش قال عليها ارهابيه
دي كمان عاملينها بطله
و انا لسه مسميني ارهابيه و احيانا عميله واحيانا حاجات تانيه كتير
انا تقريبا عرفت الاجابه
الاجابه هي قوله تعالي
(7) وَمَا نَقَمُوا مِنْهُمْ إِلَّا أَن يُؤْمِنُوا بِاللَّهِ الْعَزِيزِ الْحَمِيدِ )
و لكن ابشر نفسي برغم الظلم و البهتان و الافتراء
الشري فلست ارهابيه
انت مسلمة مصرية عربية
فقط أردت حياة يرضي عنها ربك
أردت لبلدك الخير كله

أبشري هذا ليس اخر المطاف
فلايزال وعد ربك قائما
( إِنَّ الَّذِينَ فَتَنُوا المُؤمِنِينَ وَالمُؤمِنَاتِ ثُمَّ لم يَتُوبُوا فَلَهُم عَذَابُ جَهَنَّمَ وَلَهُم عَذَابُ الحَرِيقِ)
#طبيبه _مصرية

شاهد أيضاً

قراءة في القراءة.. ردًّا على أحمد منصور ✍️عز الدين الكومي

قبل الشروع في مناقشة ما ورد في مقال الإعلامي أحمد منصور: المعنون “قراءة في أخطر …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.