عاجل| ضباط من الجيش أبلغوا الرئيس السوداني #عمر_البشير أنه لم يعد رئيسا للجمهورية والجيش يستولي على الإذاعة والتليفزيون وترقب لبيان له

دخل ضباط من الجيش السوداني، صباح الخميس، مبنى التلفزيون والإذاعة الرسمي، فيما طوقته القوات المسلحة من الخارج، وفق شهود عيان.
التفاصيل:
  • أفاد الشهود لوكالات الأنباء بأن قوات الجيش طوقت مقر الإذاعة والتلفزيون الرسميين.
  • انتشرت قوات من الجيش والدعم السريع في شوارع العاصمة الخرطوم.
  • وأفاد ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بمحاصرة الجيش للقصر الرئاسي وسط العاصمة الخرطوم.
  • قطع بث الأرسال في التلفزيون الرسمي، وبث التلفزيون أغاني وطنية.
  • فيما بثت اذاعة أم درمان (وهي إذاعة السودان الرسمية) أغانٍ وأناشيد وطنية.
  • وقال التلفزيون الرسمي ” ستقدم الإذاعة بيانا هاما بعد قليل فترقبوه.
  • تزايد عدد المتظاهرين أمام قيادة الجيش
    • دعا تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة، الخميس، كل المواطنين التوجه لمكان الاعتصام أمام مقر الجيش السوداني، عقب إعلان الجيش عن بيان هام.
    • أبرز م ورد في بيان تجمع المهنيين:
    • نناشد كل المواطنيين بالعاصمة ومدن البلاد بالتوجه لأمكان الاعتصامات أمام القيادة العامة للجيش السودان،وحاميات الجيش بمدن الولايات (18 ولاية).
    • شدد البيان على المعتصمين بالبقاء في ميدان الاعتصام وعدم التحرك حتى إعلان بيان آخر من التجمع.
    • يقود تجمع المهنيين وتحالفات المعارضة منذ 19 ديسمبر/ كانون أول، للمطالبة بتنحي البشير وإسقاط النظام.
    • في وقت سابق، أعلن التلفزيون الرسمي عن بيان هام للجيش السوداني.
    • يواصل التلفزيون الرسمي بث الاغاني الوطنية.
    • فيما لا يزل الآلاف يعتصمون أمام مقر قيادة الجيش السوداني للمطالبة بتنحي البشير واسقاط النظام لليوم السادس على التوالي.
    خلفيات:
    • يعتصم السودانيون أمام مقر القيادة العامة للجيش السوداني منذ يوم السبت الماضي رغم محاولات الأمن تفريقهم باستخدام الرصاص والغاز المسيل للدموع.
    • ووصل عدد الضحايا منذ بدء الاعتصام السبت الماضي 22 قتيلا، حتى الثلاثاء، وفق “لجنة أطباء السودان” المعارضة، دون وجود إحصائية رسمية بهذا الخصوص حتى عصر الأربعاء.
    • دخلت احتجاجات السودان شهرها الرابع، وبدأت منددة بالغلاء، وتطورت لاحقًا لتتحول إلى المطالبة بتنحي البشير، وأسفرت عن سقوط 50 قتيلا وفي اخر احصائية حكومية، فيما تتحدث المعارضة والمنظمات عن تجاوز ال70 قتيلا.

شاهد أيضاً

«العرب» يدعمون الصين ضد مسلمي «الإيجور» في رسالة للأمم المتحدة

أصدر سفراء 37 دولة لدى الأمم المتحدة خطابًا يدافعون فيه عن معاملة الصين للإيجور والأقليات …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.