تتوجه جماعة الإخوان المسلمين بخالص التحية والتقدير إلى الشعب المصري العظيم على دوره الوطني في فضح مسرحية العسكر الانتخابية، خلال مهزلة الاستفتاء على تعديل الدستور الانقلابي الباطل.
فقد تأكد للكافة انصراف جماهير الناخبين عن المشاركة في هذا الاستفتاء؛ إيمانًا منهم ببطلان هذه العملية الانتخابية من الأساس، ناهيك عن افتقادها النزاهة والشفافية.
وقد أثبت الشعب المصري – عبر هذا الدور – قدرته الواعية على إدراك وكشف الحيل الشيطانية التي مارستها الآلة الإعلامية لتزييف إرادته وأصواته، وهو ما شهد به العالم أجمع.
وتثمن جماعة الإخوان كل الدعوات التي واجهت – وما زالت – هذه السلطة الانقلابية بكل الوسائل السلمية لفضحها شعبيًا ودوليًا.
وقد حان الوقت ليتّحد الشعب المصري بكل قواه وفئاته على قلب رجل واحد ضد هذا الانقلابي الفاشل، حتى تسترد مصر حريتها وكرامتها واستقلالها.
والله أكبر ولله الحمد
الإخوان المسلمون
الجمعة الموافق ٢١ شعبان ١٤٤٠ هجريا = الموافق ٢٦ أبريل ٢٠١٩ ميلاديا