رمضان يوماً بيوم – (1) الإخلاص

إن  أعظم أعمال القلوب هو إخلاص الأعمال والأقوال لله وحده ، والقلب الخالى من الاخلاص قلب مجرد من محبة الله عز وجل مهما أظهر من العبادات ، وذلك أن القلب هو محل نظر الله تعالى ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إن اللهَ لا ينظرُ إلى صوركم وأموالكم ، ولكن ينظرُ إلى قلوبكم وأعمالكم ”

والإخلاص هو أن يقصد المسلم بقوله وعمله وجه الله تعالى ، وابتغاء مرضاته وحسن مثوبته من غير نظر إلى مغنم أو جاه أو لقب أو تقدم أو تأخر أو مدح من الناس وثناء عليه ، إن الاخلاص سر بين الله وبين العبد ، لا يعلمه ملكٌ فيكتبه ، ولا شيطان فيفسده ، قال تعالى : ” قل إن صلاتىونُسُكى ومحيايَ ومماتى لله رب العالمين ”

من هدى القرآن .. قال تعالى :

  • إنا أنزلنا إليك الكتاب بالحق ، فاعبد اللهَ مخلصاً له الدين
  • قل إنى أُمرتُ أن أعبدَ الله مخلصا له الدين ، وأمرت لأن أكون أول المسلمين

من نور النبوة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

  • إنما الأعمال بالنيات ، وإنما لكل امرئٍ ما نوى
  • أسعدُ الناس بشفاعتى يوم القيامة من قال : لا إله إلا الله خالصاً من قلبه

شروط قبول العمل :

قال تعالى : فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشركْ بعبادة ربه أحداً ، فالعمل لا يقبله الله تعالى إلا إذا كان خاصلا لوجهه لا يقصد به رياء الناس أ وأن يكون صحيحا سليما موفقا للكتاب والسنة .

شاهد أيضاً

عندما وقع “سيستم” الوزير – بقلم /عز الدين الكومي

وزير تعليم سلطة الانقلاب “طارق شوقى” خلال اجتماع لجنة الخطة والموازنة ببرلمان عبدالعال، يحذر من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.