منظمة حقوقية: 446 شخص تعرضوا للاختفاء القسري في 2019

كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان ببريطانيا، عن استمرار النظام العسكري في سياسة الاختفاء القسري  للمعارضين وحرمناهم كليا من حماية القانون.

جاء ذلك في بيان صدر يوم أمس الأحد، أشارت يه إلى تعرض أكثر من 446 شخصا للاختفاء القسري عقب اعتقالهم منذ مطلع العام الحالي 2019، ظهر بعضهم بعد أيام متهما في قضايا ملفقة، وبعضهم تعرض للتصفية الجسدية لتُعلن داخلية العسكر مقتله خلال اشتباكات مسلحة، في حين مصير البعض مجهولا حتى الآن.

وأضاف البيان: بينما تعاني أسر المختفين في البحث عن ذويهم، تُسد أمامهم الطرق القانونية كافة، وتمتنع الجهات القضائية عن فتح أي تحقيقات تخص عمليات الاختفاء، وتتعرض الأسر للخطر والتهديد إذا ما حاولوا البحث عن ذويهم في أقسام الشرطة.

كما كشفت المنظمة العربية لحقوق الإنسان، عن المعاناة التي يتحملها أهالي المختفين، حيث تتضاعف عند إعلان الداخلية تصفية مطلوبين دون الإعلان عن بياناتهم، لتضطر الأسر إلى الوجود في جنبات المشارح لتفحص الجثامين بحثا عن ذويهم.

واختتمت  المنظمة بيانها مؤكدة على أن الوضع في مصر يزداد قتامة، وانتهاج الجهات الأمنية لسياسة الاختفاء القسري أصبح روتينيا، في ظل تفشي الإفلات التام من العقاب لمرتكبي جرائم تعريض الأشخاص للاختفاء القسري والتعذيب والتصفية الجسدية، ودعم المجتمع الدولي للجرائم التي يرتكبها نظام السيسي بحق المواطنين.

شاهد أيضاً

إحالة متهم بـ “خلية الوراق” لمفتي الجمهورية

قررت جنايات القاهرة، اليوم الثلاثاء 27 أغسطس ، إحالة أوراق المتهم عادل خلف من أصل …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.