رمضان يوماً بيوم – (14) كن قدوة حسنة لغيرك

المسلم قدوة في كل أعماله وأقواله ، فإذا صلحت هذه القدوة انتقل صلاحها إلى من يلونها .. ودين الإسلام دين القدوة ، وأصحاب الهِمم العالية هم الذين يسعون ليكونوا قدوة حسنة ، وأعظم قدوة سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم ، ولذلك جعَله الله لنا أُسوة وقدوة ، بل وأمرنا بذلك ، فقال: ﴿ لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللهَ كَثِيرًا ﴾ [الأحزاب: 21].

والقرآن الكريم يحذر من يخالف فعله قوله ، والذين يقولون ما لا يفعلون ، خاصة أمام المتعلمين وأمام الأبناء ، ذلك أن التأثير بالأفعال والسلوك أبلغ وأكثر من مجرد التأثير بالكلام .

 

من هدي القرآن .. قال تعالى :

  • ﴿ يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لِمَ تَقُولُونَ مَا لَا تَفْعَلُونَ (2) كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ الله أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ ﴾
  • ﴿ أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ وَأَنْتُمْ تَتْلُونَ الْكِتَابَ أَفَلَا تَعْقِلُونَ ﴾
  • ﴿لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُون﴾ .

 

من نور النبوة .. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم :

  • « يُؤْتَى بِالرَّجُلِ يَوْمَ الْقِيَامَةِ فَيُلْقَى فِي النَّارِ فَتَنْدَلِقُ أَقْتَابُ بَطْنِهِ فَيَدُورُ بِهَا كَمَا يَدُورُ الْحِمَارُ بِالرَّحَى فَيَجْتَمِعُ إِلَيْهِ أَهْلُ النَّارِ فَيَقُولُونَ يَا فُلَانُ مَا لَكَ أَلَمْ تَكُنْ تَأْمُرُ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَى عَنْ الْمُنْكَرِ ؟ فَيَقُولُ : بَلَى قَدْ كُنْتُ آمُرُ بِالْمَعْرُوفِ وَلَا آتِيهِ ، وَأَنْهَى عَنْ الْمُنْكَرِ وَآتِيهِ » .
  • مَن سَنَّ في الإِسلام سُنَّة حَسَنَة فله أجرُها وأجرُ من عمل بها من بعده ، من غير أن يَنْقُصَ من أجورهم شيء ، ومن سَنَّ في الإِسلام سُنَّة سيِّئة كان عليه وِزْرُها وَوِزْرُ مَنْ عمل بها من بعده ، من غير أن ينقُصَ من أوزارهم شيء .
  • ليس من نفس تُقتل ظلماً إلا كان على ابن آدم الأول كِفلٌ من دمها ؛ لأنه كان أول من سن القتل.
  • من دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئاً.

من روائع الوصايا :

  • قال عمر بن عبد العزيز رحمه الله : ” كونوا دعاة إلي الله وأنتم صامتون قيل : كيف ذلك قال : بإخلاقكم ” .
  • قالوا : عمل رجل في ألف رجل خير من قول ألف رجل في رجل. ورحم الله من قال : الناس يسمعون بأعينهم .

شاهد أيضاً

بورسعيد | بيان بشأن تدهور الحالة الصحية للمهندس أحمد عطعوط فى محبسه

بيان من رابطة أسر الشهداء والمعتقلين ببورسعيد بشأن تدهور الحالة الصحية للمهندس أحمد عطعوط فى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.