في ظل كثرة القمع والتعذيب في بلادنا العربية، تصبح الحاجة مُلحة لتعرُّف المنظومة الأمنية، وخصوصاً مكانة الجلاد فيها ذلك الذي يمارس فعل التعذيب.