قائد ليبي يعلن وصول أسلحة متطورة لطرابلس مع القوة التركية

أعلن ناصر عمار، آمر قوة الإسناد في الجيش الليبي، التابع لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا، عن استلام أسلحة متطورة من أنقرة   بالتزامن مع وصول الدفعة الأولى من القوة التركية للعاصمة طرابلس.

وأوضح عمار، في مقابلة تليفزيونية مع قناة الجزيرة القطري، إلى ذلك قائلا “الآن أصبح بالإمكان إسقاط أي طائرة، تهاجمنا، وأصبح لدينا ذراع طويلة وقمنا بقصف قاعدة الوطية، التي تتمركز بها قوات حفتر”.

وأوضح أن القوة التركية التي وصلت طرابلس عبارة عن فنيين ومتخصصين في تقنيات التشويش وتركيب منظومات الدفاع الجوي، لمواجهة الطائرات التي تعمل مع اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

والخميس الماضي، وافق البرلمان التركي على مذكرة إرسال قوات عسكرية تركية إلى ليبيا، لدعم حكومة “الوفاق”.

ونال القرار تأييد 325 برلمانيا صوتوا لصالح المذكرة، في ما أعلن 184 رفضهم لها، وفق وسائل إعلام تركية.

اقرأ أيضاًويمنح هذا التفويض، الذي حصل عليه الرئيس التركي “رجب طيب أردوغان”، تقديم كل شيء بداية من المساعدات الإنسانية إلى الدعم العسكري، لمدة عام واحد قابلة للتمديد.

وتنص مذكرة التفويض التي عرضتها الرئاسة التركية على البرلمان، على أنه من الاعتبارات التي تدفع حكومة أنقرة نحو إرسال قوات إلى ليبيا “حماية المصالح الوطنية انطلاقا من القانون الدولي واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة ضد المخاطر الأمنية التي تشكلها جماعات مسلحة غير شرعية في ليبيا”.

وبموجب المذكرة، سيكون تحديد موعد إرسال قوات تركية إلى ليبيا ومكان انتشارها في عهدة الرئيس “رجب طيب أردوغان”.

وكانت تركيا و”حكومة الوفاق” الليبية قد وقعتا، الشهر قبل الماضي، على مذكرة تعاون عسكري بين الدولتين، وهو ما أثار غضب مصر التي تدعم قوات الجنرال الليبي “خليفة حفتر”.

وتهدف الخطوة التركية إلى دعم حكومة طرابلس، والتصدي لقوات “حفتر” التي تشن عملية موسعة  لاقتحام العاصمة.

اقرأ أيضاً 

شاهد أيضاً

خطيب الأقصى يدخل المسجد محمولا على الأكتاف بعد قرار إسرائيلي بمنعه

حمل المصلون المقدسيون، خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، الجمعة، على أكتافهم إلى داخل المسجد …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.