التفاصيل الكاملة لمصرع قيادى أمنى بجهاز سيادى فى سيناء إثر تفجير مدرعته

حالة شديدة من الاستنفار الأمنى شهدتها مدينة العرييش، مساء أمس الأربعاء، وذلك بعد أن كشف مصدر أمنى عن تفاصيل انفجار عبوة ناسفة استهدفت مدرعة تابعة للشرطة، بشارع أسيوط فى حى المساعيد جنوب المدينة ، والتى كان يترأس تلك الحملة قيادى أمنى بجهاز الأمن العام.

ولم تكن الحالة الأولى التى يتم فيها استهداف قيادى أمنى، فى شمال سيناء، بل سبقها عمليات كبرى آخرى استهدفت شخصيات بارزة بالقوات المسلحة، ناهيك عن القتلى بين الضباط والأفراد، والتى تتم تقريبًا بشكل يومى هناك.

وقال المصدر – في تصريحات صحفية – إن الحادث أسفر عن استشهاد العقيد ياسر الحديدي، مفتش الأمن العام بجنوب سيناء، البالغ من العمر 50 عاما، وإصابة المجند أحمد فكري سيد 21 عاما، مقيم بمحافظة الشرقية، وأمين شرطة حمادة عبد الحفيظ إبراهيم 27 عاما مقيم بمدينة المنصورة، بشظايا متفرقة بالجسم.

وأوضح المصدر، أنه تم نقل المصابين وجثمان الشهيد إلى مستشفى العريش العسكري، فيما تلاحق قوات الأمن الجناة، وسط عمليات تمشيط موسعة؛ تحسبا لوجود عبوات أخرى.

وأشار المصدر، إلى أن مفتش الأمن العام كان منتدبا للعمل بالعريش لمدة 15 يوما ضمن الحملة الأمنية التي يقودها اللواء جمال عبد الباري، مساعد وزير الداخلية لقطاع مصلحة الأمن العام، بشمال سيناء بعد أحداث التعدي على عدددٍ من الأقباط.

شاهد أيضاً

إعلام السيسي يطالب بهدم مجمع التحرير… ومغردون: “تمهيداً للمستثمر الإماراتي”

بالتزامن مع إزالة النظام المصري منطقة نزلة السمان المجاورة لأهرامات الجيزة جنوب القاهرة، دعا عمرو أديب من …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.